Access

You are not currently logged in.

Access your personal account or get JSTOR access through your library or other institution:

login

Log in to your personal account or through your institution.

If You Use a Screen Reader

This content is available through Read Online (Free) program, which relies on page scans. Since scans are not currently available to screen readers, please contact JSTOR User Support for access. We'll provide a PDF copy for your screen reader.

Notes on Arabic Prosody / ﻣﻼﺣﻈﺎﺕ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻌﺮﻭﺽ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ

Roger Finch and ﺭﻭﺟﺮ ﻓﻴﻨﺶ
Alif: Journal of Comparative Poetics
No. 4, Intertextuality / التناص: تفاعلية النصوص‎ (Spring, 1984), pp. 42-62
DOI: 10.2307/521815
Stable URL: http://www.jstor.org/stable/521815
Page Count: 21
  • Read Online (Free)
  • Download ($8.00)
  • Subscribe ($19.50)
  • Cite this Item
Since scans are not currently available to screen readers, please contact JSTOR User Support for access. We'll provide a PDF copy for your screen reader.
Notes on Arabic Prosody / ﻣﻼﺣﻈﺎﺕ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻌﺮﻭﺽ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ
Preview not available

Abstract

ينطلق فينش ﻓﻲ ملاحظاته حول العروض العرﺑﻲ من التقسيم الذﻱ اقترحه لوتز حول أنظمة العروض الكمية والكيفية ٠ فالنظام الأول يعتمد على عدد المقاطع أما الثاﻧﻲ فأكثر تعقيداً حيث يعتمد على وجود مزدوجة إيقاعية تتشكل طبقاً لتحولات مختلفة ٠ والنظام اﻟﻜﻴﻔﻲ قد يقوم على التنغيم (مزدوجة: ثابت / متغير) أو على الدينامية (مزدوجة: ثقيل / خفيف) أو على المدى الزﻣﻨﻲ (مزدوجة: طويل / قصير) ٠ وإذا كان بعض الباحثين الذين تناولوا العروض العرﺑﻲ يدرجونه ﻓﻲ الأنظمة القائمة على المدى الزﻣﻨﻲ فيخالفهم فينش إنطلاقاً من تحليل لغوى دقيق حول بنية المقطع ﻓﻲ اللغة العربية ومنهج الكتابة حيث يتعثرالقياس اﺍﻟﻔﻌﻠﻲ للمدى الزﻣﻨﻲ للمقطع ولذلك يذهب فينش إلى القول بأن العروض العربى هو نظام يقوم على النسبية التى تحكم العلاقة بين المقاطع الساكنة والمقاطع المتحركة ٠ ثم يذهب الباحث بعد ذلك إلى دراسة مفهوم ״القدم״ فى العروض العرﺑﻲ ويستبعد هذا المصطلح لارتباطه بوحدات إيقاعية صغرى لا تناسب تقسيمات العروض العرﺑﻲ ويحل محلها مصطلح المقياس ٠ ويؤكد أن العروض العرﺑﻲ يشبه العروض السنسكرﻳﺘﻲ ﻓﻲ أنه يعتمد على المقاييس ﺍﻟﺘﻲ تستخدم عدد المقاطع. وبهذه الدراسة يكون اباحث قد حاول أن يستفيد ﻣﻦ النظريات اللغوية الحديثة لتقديم تصنيف يفتح باب العروض المقارن ٠

Page Thumbnails

  • Thumbnail: Page 
42
    42
  • Thumbnail: Page 
43
    43
  • Thumbnail: Page 
44
    44
  • Thumbnail: Page 
45
    45
  • Thumbnail: Page 
46
    46
  • Thumbnail: Page 
47
    47
  • Thumbnail: Page 
48
    48
  • Thumbnail: Page 
49
    49
  • Thumbnail: Page 
50
    50
  • Thumbnail: Page 
51
    51
  • Thumbnail: Page 
52
    52
  • Thumbnail: Page 
53
    53
  • Thumbnail: Page 
54
    54
  • Thumbnail: Page 
55
    55
  • Thumbnail: Page 
56
    56
  • Thumbnail: Page 
57
    57
  • Thumbnail: Page 
58
    58
  • Thumbnail: Page 
59
    59
  • Thumbnail: Page 
60
    60
  • Thumbnail: Page 
61
    61
  • Thumbnail: Page 
62
    62